يتواجد ملتقى مكافحة الفقر المدقع منذ أكثر من ثلاثين سنة. يهدف الملتقى إلى إظهار المبادرات الفردية والجماعية التي يبدلها كل فرد إلى جانب الفقراء ببلده، من أجل القضاء على الفقر. الملتقى يهدف أيضا إلى خلق شبكة تواصل بين مختلف مراسليه عبر العالم من أجل تبادل الخبرات و التجارب، في مجال القضاء على الفقر

بـيـتـنـا : بيتٌ منفتحٌ على الدنيا

« بيتنا » كلمة عربية تعني « منزلنا ».  هو يجمع عائلات حيّ من أحياء ضواحي بيروت، فيه يلتقون و يُساند بعضهم بعضاً في مصاعب الحياة. ويوم السبت هو يوم المكتبة، يأتي اليه الأطفال  ليشاركوا في النشاطات التي  يعدّها بعضٌ من سكان الحيّ وبعضٌ من خارجه، كباراً وصغاراً معاً.  ميريام تشاركنا من خلال هذا النص كيف أن... ﻹتمام القراءة

رفض البؤس من النبعة إلى كلّ العالم... صرخة بيتنا وعائلات الحي

عائلات الحي على الموعد ككل سنة، وشهادتها رسالة من النبعة الى كل العالم، نضال متواصل ضد الفقر  . في مركز بيتنا  في النبعة، الفسحة للأمل، للاصغاء والاحترام. على غرار آلاف تجمعوا في باريس، قبل 30 عاما، دفاعا عن كل ضحايا الجوع وتكريما لهم، يتجمع اهالي "بيتنا"، احتفاء بـ اليوم العالمي لرفض البؤس لتجديد العهد، وشهادات حياة تعلن من... ﻹتمام القراءة

لبناء عالم حقيقي متساوي خالي من كل أنواع الفقر

ليلى صديقة لملتقى مكافحة الفقر المدقع و عضوة في مركز بيتنا*. تشاركنا من خلال هذا النص كيف أن جريدة رسالة إلى إصدقاء العالم تمدها بالثقة و الأمل. وكيف أن هذه الرسالة تعد منبرا يعبر من خلاله كل شخص عما يبذل من جهود لمكافحة الفقر. كما توجه رسالة للجميع للعمل يدا في يدا لبناء عالم متساوي خالي من كل انواع الفقر. و في الأخير تشاركنا ليلى قصة إمرأة طبع... ﻹتمام القراءة

قصة البحث عن أُختي

أنا مديرة بمركز الأمراض العقلية بالبيرو منذ أربع سنين. أود من خلال هذا النص مشاركتكم قصة السيدة جونا. متطوعون يعملون بمنظمة أ.ت. د العالم الرابع بالبيرو يَعرفون السيدة جونا مُنْذُ أن كانت تنام ليلا هي و إبنها ميڭيل بدُرُجات أحد المنازل. أطفال الحي يَتذكرونها أيضا ويتذكرون كيف كان إبنها يجمع الأوراق و ما يجده من أقلام على الأرض للكتابة و القراء ة... ﻹتمام القراءة

كل شيء يصبح ممكنا بفضل التعاون و الإتحاد

السيد روبن صديق لمنظمة أ.ت.د العالم الرابع ببلد تنزانيا. بعدما غادر قريته للإستقرار بالعاصمة للعمل كأجير شاء القدر أن يخترع آلة للقمار. رغم ما حققه من أرباح من جراء بيع هذه الآلة لم ينسى السيد روبن سكان قريته التي نشأ بها. ليقرر عنها العودة إلى القرية و مواصلة المهنة التي ورثها من أسرته حول مهنة الحدادة و صناعة الآلات المستعملة من طرف الفلاحين في... ﻹتمام القراءة