بناء مستقبل أفضل معا
lam80arabe_vie_digne_enfants_.jpg

نهدف من خلال الأنشطة التي نقدمها داخل مركزنا الإجتماعي إعادة إدماج الأشخاص الذين يعيشون حياة صعبة من شباب ونساء ورجال. ك ما هو الحال للسيدة سسيل التي تبلغ من العمر ستة وعشرين سنة. وجدت السيدة سسيل نفسها مجبرة على العمل بعدما أضطر زوجها للرحيل إلى الڭابون بحثا عن مورد للرزق. لتجد نفسها العائل الوحيد لأطفالها و أب و أم زوجها. و بأنها كانت لا تتوفر على دبلوم و لا حرفة اضطرت للعمل كمنظفة شارع و الأماكن العمومية. مع مرور الوقت تولد في داخلها هدف تحسين داخل يومها و تعلم حرفة تؤمن مستقبلا أفضل و هذا ما دفعها لطرق باب مركزنا. اختارت تعلم حرفة الخياطة. شرحت السيدة سسيل وضعيتها لمسئول المركز فكان أن سمح لها بالتغيب يوم بالأسبوع بالإضافة إلى عطلة نهاية الأسبوع حتى تواصل العمل و توفير دخل قار لعائلتها. و لكن بعد مرور أربعة أشهر من دراستها داخل المركز قررت سسيل الإنقطاع عن الدراسة لأن مصاريف اللازمة لحراسة و رعاية أبنائها عن تغيبها كانت قاسية و مع مرور الوقت لم تعد السيدة سسيل قادرة على توفيرها. بعد معرفة مركزنا بقرارها هذا كان من غير المعقول عدم الوقوف إلى جانبها و مساعدتها على تحقيق هدفها بتعلم حرفة. لذلك قمنا بأخذ الإتصال بجمعيات خيرية تتكلف برعاية و دراسة الأطفال. فكان لنا أن وجدنا جمعية تتناسب مع متطلبات السيدة سسيل لتحمل مصاريف رعاية و دراسة أطفالها. يعرض ملفها اليوم للدراسة.

مركز أصدقاء افريقيا من جمهورية بنين.