التعاون عماد السلام
guatemala.png

قام فريق عمل منظمة أ.ت.د العالم الرابع بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفقر المدقع لسنة  ٢٠١٠بتنظيم لقاء بمع العائلات الأكثر فقرا. حمل هذا اللقاء عنوان بناء السلام من حولنا. حيث كان هذا اللقاء مناسبة للعائلات للتعبر عن السلام في حياتهم اليومية.
عن هذا قال بعض المشاركون. بالنسبة لي الغنى المادي ليس مفتاح السعادة . السلام و السعادة هو أن يتمتع الشخص بالصحة و العافية.
يقول مشارك آخر  : السلام بالنسبتي لي هو إحترام الآخر و هي أخلاق نتعلمها منذ الصغر.
يقول مشارك آخر عن السلام : شخصيا لا يمكنني أن أتحدث عن السلام. ففي حياتي اليومية أعيش مشاكلة عدة تحول دون الشعور بالسلام.من بينها عدم إيجادي لعمل يمكنني من كسب رزق يومي و بالتالي سد جوع أطفالي. لذلك لا يمكنني التحدث شخصيا عن السلام.
يقول مشارك آخر : يمككننا الوصول إلى السلام عن طريق الحوار من دونه لا يمكنني خلق سبل السلام. تبين من خلال الحوار أنه يصعب على العائلات أن تتغلب على العنف الذي يخيم على الحياة اليومية بالأحياء الفقيرة. ولكن أكدت القصص و التجارب التي شاركها بعض المشاركين عكس ذلك. مثلا قصة سيدة فقدة بيتها تحكي: فوجئت بزيارة الجيران الذين أتوا لزيارتي مخبرينني أنهم مستعدون لمساعدتي لبناء منزل جديد. تجند الجميع إلى جانبي كان هذا رائعا جدا كنت سعيدة. كان شعور جد رائع و الإحساس أننا لسن و حدين عندما نفقد كل شيء من حولنا. تبقى هذه القصص من التعاون عندما نفقد كل شيء من حولنا بمثابة بصيص يجمعلنا نتشبث بالأمل.

فريق منظمة أ.ت.د العالم الرابع بالڭواتيمالا.